بيانات صحفية

المجلس الوطني ينشئ تواجدا غنيا على الإنترنت
باستخدام  

27-02-2003
اتخذ المجلس الوطني للثقافة و الفنون و التراث في دولة قطر الذي يتولى رعاية شؤون الثقافة والفنون والتراث القومي خطوة جديدة نحو إنشاء تواجد غني وعملي على شبكة الإنترنت، وذلك بإطلاق موقعه الجديد والمبني على خدمة . وتعتبر هذه الخدمة التي طورتها آفاق () الخدمة العربية الرائدة في مجال النشر على الإنترنت في الشرق الأوسط.

يقوم العمل في المجلس باستخدام لإنشاء وإدارة ونشر الموضوعات الحيوية لموقع المجلس بسرعة وسهولة وذلك باستخدام واجهة متصفح الإنترنت.

وقد صرح سعادة الشيخ / سعود بن محمد بن علي آل ثاني رئيس المجلس، "بأن المجلس يتعتبر توفير آخر المعلومات المتعلقة بالمجلس وأنشطته للعموم من خلال تقنيات الاتصال الحديثة كشبكة الإنترنت من الأولويات، التي ستعزز من توصيل رسالتنا بطريقة ممتعة وفعالة لجمهور المهتمين".

 ويقول السيد/ محمد تكريتي المدير التنفيذي لشركة آفاق "يسعدنا أن نقدم للمجلس الوطني فرصة الاستفادة من تقنيات شبكة الإنترنت الحديثة لتوصيل أهدافه وأنشطته وإنجازاته، وذلك من خلال الخدمات المتطورة التي توفرها خدمة .

 ويشتمل الموقع على مجموعة كبيرة من الموضوعات والتقارير الغنية، وفكرة عامة عن المجلس و الأنشطة و الفعاليات الخاصة بمهرجان الدوحة الثقافي. كما يحتوي على تغطية شاملة لكافة الأنشطة والأحداث الخاصة بالمجلس الوطني.

 حول المجلس

في 3/10/1998م  أصدر سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني نائب الأمير وولي العهد مرسوماً بقانون رقم (20) لسنة 1998م بإنشاء المجلس الوطني للثقافة والفنون  والتراث، والذي يتولى تطوير المكتسبات الثقافية وتنمية الإنتاج الفكري وإثرائه وتوفير المناخ المناسب لتنمية الإنتاج الفني والأدبي وتنويع مصادره، كما يعنى بصيانة التراث القومي وتعميق البحوث العلمية فيه، وإبراز خصائصه و تشجيع الفنون الجميلة ونشر نماذجها والعمل على تطويرها و الحفاظ على الموروث القومي من التراث والآثار. لمزيد من التفاصيل الرجاء الاتصال على العناوين التالية:

هاتف: 4668777 (974) + -  فاكس: 4671512 (974)+

حول آفاق

شركة آفاق هي شركة متميزة في مجال برمجيات الإنترنت و الأعمال الإلكترونية. تأسست الشركة في سنة في دولة قطر لتمتد بعد ذلك إلى دبي وعمّان وكاليفورنيا، وتضم فريقاً متخصصاً من المحترفين في مجال الإنترنت. ومن أهم منتجات شركة آفاق المعتمد من قبل كبرى المؤسسات مثل قناة الجزيرة، هذا بالإضافة إلى خدمة الرائدة في مجال نشر وإدارة المحتوى.

لمزيد من التفاصيل الرجاء الاتصال بنا على العناوين التالية:
الموقع:  -  البريد الإلكتروني:هاتف: